إدارة الكفاءات و الطموح الشخصى والمنافسة فى السوق التجارى

For Business Support and Trading

إدارة الكفاءات و الطموح الشخصى والمنافسة فى السوق التجارى

 

إدارة الكفاءات

بالنظر الى بعض الشركات المؤثرة فى السوق التجارى سوف نجد ان نجاحها قائم على عدة عوامل مجتمعة ولكن العامل الرئيسى والمؤثر هو وجود و إستمرارية الكفاؤات التى لديها واستقطابها ايضا للكفاءات والافكار الجديدة من الكيانات المنافسة لها مع جودة إدارة هذة الموارد البشرية المميزة وتحفيزها وتدعيم انتمائها

ولكن 👈 يصبح هذا العامل الرئيسى أيضا هو سبب فى خروجها من المنافسة إذا لم يتم إدارة هذة الكفاءات بكفاءة عالية جدا وتدعيم انتمائها وليس ترك الموضوع واهمالة لانة ببساطة اما ان يهرب سبب نمو الشركة او يفقد انتماءة نتيجة عدم وجود حافز عادل وحقيقى وفى الحالتين سيكون هو سبب خروجها من المنافسة

وللاسف فان معضم الكفاءات فى اغلب الشركات لا يتحصلوا على العائد العادل والحقيقى المرجو من مجهودهم فى نجاح هذة الشركات مع عدم وجود ضمان لمستقبلة حيث أن هذة الفئة سوف يكون النجاح عائد فى النهاية على الشركة الحاضنة وليس عائد لة فى تامين خاص لمستقبلة

 

المنافسة فى السوق التجارى

💥فلو انت شركة ناجحة (وليس المقصد شركة براس مال كببر) وترغب فى المنافسة والاستحواذ ولديك قناعة بأهمية الكفاءات فعدل هيكل المرتبات لديك ودعم الطاقات الإيجابية واهتم بشكل كبير بالتدريب فعندئذ سوف يكون معدل دوران الكفاءات لديك صغير جدا وعامل الكفاءات والمهارات على انهم شركاءك لك وليس موظفين مميزين لديك

💥ولو انت موظف ولديك مهارات وطاقة فنصيحة لك بأن تتعلم وتكتسب مهاراتك وليس معنى ذلك أن تعمل فى شركات كبيرة ولكن الافضل هى الشركات الناشئة التى تكسبك مهارات كثيرة ومتعددة وبعد ذلك استقل بمشروع خاص بك حسب المهارات التى اكتسبتها

فالشركات الكبيرة يكون معدل التعلم فيها اقل و سوف تكون عبارة عن ترس فى ماكينة عملاقة فقط

 

الطموح الشخصى

جاك نيكلسون : و هو منتج و مخرج و ممثل سينمائي بيقول : انا فاكر لما كنت شغال في وظيفة و المدير بتاعي جاب عربية جديدة و موديل حديث جداً فقلتله مبروك العربية الجديدة

رد عليه و قاله ” لو انت اشتغلت اكتر و حطيت كل وقتك و مجهودك في الشغل هشتري عربية احدث السنة الجاية ” طبعاً بعدها ساب الوظيفة و دور علي انه يبني لنفسه

نجيب سويرس:المذيعة بتسألو و بتقولو انت ليه مشتغلتش موظف فحياتك…!

قالها : حياة الموظف حياة روتينية جدا اللي بينام فيه بيصحا فيه مرتبو كل شهر عارف بيبقي كام لو كنت

فكرت بنفس تفكير كل البشر مكنتش هبقي قاعد

قدامك دلوقتي و محدش كان هيعرفني…

قالتله طب ازاي وصلت ل ثروة 3،9 مليار دولار …

قالها بدأت بمشروع ب 5000 الاف جنيه و بدأت اكبرو و العمل الخاص او البيزنيس مهما كان صغير هيجي عليه يوم و يكبر لكن الوظيفة انت عارف انت هتاخد منها كام بتوقف سقف احلامك لمرحلة معينة الوظيفة بتحميك من الفقر و بتمنعك من الغني…👌

إيلون ماسك : و هو صاحب شركة بايبال و تسلا موتورز و سبيس اكس لتكنولوجيا الفضاء

بيقول “انا وصلت امريكا و انا عندي ١٧ سنة ب ٢٠٠٠ دولار بس و دلوقتي انا بيليونير “

و لما اتسأل عن الوظيفة قال ” سن التقاعد : ٦٧

متوسط العمر المتوقع للإنسان : ٧٨

انك تشتغل ٥٠ سنة عشان تبقي حر ١١ سنة بس

هل دي حاجه منطقية او عادلة !! “

قال برضه : ” انا مدخلتش هارفرد اللي هي احسن جامعة في العالم بس الناس اللي شغالين عندي دخلوا هارفرد “

جاك ما : رائد الأعمال الصيني و مؤسس موقع علي بابا

لما سألوه عن الوظيفة قال ” لو حطيت موز و فلوس قدام قرد اكيد القرد هيختار الموز لان القرد ميعرفش ان الفلوس ممكن تشتري موز اكتر

و في الحقيقة لو حطيت وظيفة او بيزنس قدام الناس هيختاروا الوظيفة لان اغلب الناس متعرفش ان البيزنس ممكن يجيب فلوس اكتر من المرتب

الربح من البيزنس احسن من المرتب – المرتب ممكن يعيشك لكن الربح هيعملك ثروة “

جيت لي : الممثل الصيني قال عن الوظيفة ” انت بتموت نفسك عشان وظيفة ممكن يبدلوك بحد تاني في اقل من اسبوع لو حصلك حاجه او مت ، خد بالك من نفسك “

Advertisements

Leave a Reply

%d bloggers like this: